بعد الهجوم الذي شنه والد الممثلة المصرية ​حلا شيحة​، الفنان التشكيلي أحمد شيحة، على زوجها الداعية المصري ​معز مسعود​، ردّت حلا على والدها وعبّرت عن صدمتها من كلامه عن زوجها.
ونشرت حلا عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، صورة لزوجها وعلّقت: "الحقيقة مصدومة من الكلام اللي والدي قاله عن زوجي اللي اتجوزته بكامل ارادتي و الحمد لله لقيت معاه كل المعاني الجميلة من احترام و رجولة و شهامة نادرة الايام دي
و انا لم يخطفني احد كما قال والدي و الكلام ده لا يصح ابداً انا بحب زوجي و سعيدة بحبه ليا و بنحترم بعض و معز بيحترم رايي و بيقدر مشاعري و بالعكس هو دائما بيهدّيني . و طبعا بيساندني ويشجعني لاني زوجته و حبيبته و هو اكبر بكتير من كل الكلام اللي بيتقال عليه و افتراءات مش صحيحة و هو ابعد ما يكون عنها لن اسمح لاحد الكلام عنه و لن اسمح بأي تصور خاطئ عنه بأي شكل من الاشكال معز طول عمره له رؤيته الواضحة في الدين و حتي في الفن و هو ليس مع اي جماعة او فئة معينة هو يمثل نفسه و له افكاره وارائه العلمية و الدينية المختلفة الجميلة و ليس لاحد ان يصنفه او يضعه في اي قالب فقط لأن هواه لا يوافق ما يمثله معز هو في ايه في بلدنا الايام دي بنحارب و نصارع في بعض و عايشين في قصص وهمية من نسج خيالنا عن بعض".

دفاعها عن معز مسعود

وأضافت حلا شيحة : "هو خلاص اي حد يتكلم بلغة الدين لازم يبقي متطرف او اخواني هو مبقاش في مسلمين وسطيين طبيعين هو ليه كل انواع الهجوم ده علي اي حد انا زعلانة من والدي جداً لانه يعرف معز كويس جدا و قعدوا مع بعض كتير ووالدي يحبه جدا و شاف منه كل خير. معز زيي اتجوز ١٤ سنة من عمره و كان مستقر في حياته و عنده ثلاث اولاد ربنا يخليهمله جمال ماشاء الله و عمره ما كان بتاع ستات زي ما بيتقال كلام لايليق ابدا و في الاخر زيي لم يكمل جوازه و حدث الطلاق و كلنا معرضين لده طبيعي انه كان بيحاول زي اي راجل محترم انه يلاقي استقرار في حياته في الحلال و متوفقش اكتر من مرة و دي مش حاجة تعيب أي حد ، والحمد لله اتقابلنا و تلاقينا لان ظروفنا قريبة جدا و عندي اولاد مثله و اولادنا شبه بعض الحمد لله و استقرينا احنا الاتنين ليه ده يزعل الناس بدل ما ندعي لبعض بالخير بقينا نتصيد لبعض ونخوض في اعراض بعض هو حصل في مجتمعنا ده احنا جرالنا ايه".

حلا شيحة لوالدها: لا يصح ابدا كلامك

وتابعت حلا: "في الاخر بوجه كلمة لوالدي الحبيب ان لا يصح ابدا كلامك مع كامل احترامي لك و للجميع . انا الحمد لله سعيدة في حياتي و مع زوج اتشرف انه زوجي و بعتز بيه و احنا اصدقاء قبل ان نكون أزواج و كل كلمة اكتبها و قلتها نابعة مني و انا متدينة بطبعي زي اي ست مصرية بتحب دينها وده لا يعيبني. وتديني اللي بدأ من اكتر من ١٥ سنة من المنطقي ان معز مش هو سببه مش محتاجة حد يخطفني او يكتب عني او يوجهني.. هذا كلام لا يليق . دعوا الخلق للخالق و كل واحد يخليه في حاله . وياريت نسمع من بعض بدل ما نسمع عن بعض . احسنوا الظن".