دخل المغني ال​مصر​ي ​حمو بيكا​ في شجار عنيف بعد اصطدام سيارته بسيارة أخرى في منطقة الساحل الشمالي في مصر، ما أثار غضبه وجعله ينزل من سيارته مع مجموعة من رفاقه، لينهالوا بالضرب على صاحب السيارة وابن عمه المرافق له.
واستمر الشجار نحو ساعة وقال أحد الشهود: "قلنا لحمو بيكا لو ليك حق هتاخدوا بهدوء لكن مافيش فايدة ضرب وقلة أدب ويقولنا أنا هوريكوا هعمل إيه ده أنا حمو بيكا".
وأضاف أنهم بعد التوجه إلى قسم الشرطة طلب منهم تعويض 300 ألف جنيه، وبعد مفاوضات وصل المبلغ إلى 70 ألف جنيه، موضحًا: "أول ما خد الفلوس بدأ يضحك في وشنا"، بعدها خرج الطرفين من النيابة بالتراضي.