كرمت الممثلة الأميركية ​شارون ستون​ في اليوم ما قبل الأخير من مهرجان "كان" السينمائي ومنحت وسام الإستحقاق للفنون والآداب مما دفعها للبكاء من شدّة التأثر. وفي المساء ترأست ستون"Gala de L’AMFAR" لعام ٢٠٢١ وهو حفل خيري يعود ريعه لتمويل الأبحاث العلمية ضد مرض السيدا وينظمه ​مهرجان كان​ السينمائي في فندق Cap-Eden-Rocفي أنتيب.
وقد حصد هذا الحدث منذ العام ١٩٨٥ مبلغ ٥٥٠ مليون دولار. ويستضيف حوالي ٩٠٠ شخصية من المشاهير، لكن عدد المشاركين هذه السنة تراجع ومن الحاضرين المغنية الأميركية ​اليسيا كيز​، المخرج الأميركي ​سبايك لي​، الممثل البريطاني ​أورلاندو بلوم​ والممثلة الفرنسية لينا ​كودري​. ووصلت شارون الى الحفل برفقة إبنها وتألقت بفستان بنفسجي طويل مزين بالريش.