في تغطية خاصة لموقع "الفن"، حلّت الفنانة اللبنانية ​باسكال مشعلاني​، ضيفة على الحلقة الأولى من برنامج "بين الحلم والحقيقة"، الذي يعده ويقدمه مدير التحرير ​جوزيف بو جابر​، عبر ​إذاعة لبنان​.
قالت باسكال إنها إلتزمت الحجر المنزلي بسبب إنتشار فيروس كورونا، وإهتمت بالقراءة، وتعلمت الطبخ أكثر، وتمنت أن ينتهي الوضع الإقتصادي السيئ، الذي يعاني منه كل اللبنانيين.

وقالت باسكال إنها تحلم كل يوم، حتى قبل أن تنام، وتجعل إبنها "لِلّو" يحلم معها، وشكرت والدتها التي دعمتها في مسيرتها الفنية، وفي حياتها كلها.
وعن زواجها من الملحن والموزع الموسيقي ​ملحم أبو شديد​، قالت باسكال إن علاقة الصداقة التي ربطتهما لسنوات، تحولت إلى حب، وتزوجا وأنجبا إبنهما "لِلّو"، وقالت إن ملحم إنسان صادق إلى أبعد الحدود، حنون، فنان بذوقه وبموسيقاه، ورجل بكل ما للكلمة من معنى.
ولمناسبة مرور 30 عاماً على إحترافها الغناء، قالت باسكال إنها لا تخاف من العمر، وهي ستستمر بالغناء طالما أنها بصحة جيدة وصوتها جميل، وتؤدي بالشكل الصحيح.
وكشفت باسكال أن صحافياً أسمعها تسجيلاً لفنانة تتكلم عنها بالسوء، وعلقت باسكال على الأمر بأن لو الفنانة لديها ثقة بنفسها، لما تكلمت عنها بهذه الطريقة، وقالت باسكال إنها إنسانة مسالمة، تحب السلام، وتؤمن بمشيئة الله.
وعن علاقتها بزملائها في الوسط الفني، قالت باسكال إنها بعيدة عنهم وقريبة منهم في نفس الوقت، وأضافت أنها تتواصل مع الفنانة نجوى كرم من حين إلى آخر لتبارك لها على عمل جديد، أو لتهنئها بأحد الأعياد، وحين تلتقي بالفنانة نانسي عجرم تتحدثان معاً، وهي تلتقيها وتلتقي غيرها من الفنانين بالأكثر في المطارات.
وخصّت باسكال البرنامج بغنائها أغنيتها الجديدة التي ستطلقها قريباً وهي "استنى"، من كلمات محمد الرفاعي، لحن وتوزيع موسيقي ملحم أبو شديد.

وعن أغنيتها "جنان بجنان" التي أطلقتها منذ 4 أشهر، من كلمات رمضان محمد، لحن أحمد مصطفى، توزيع موسيقي شريف قاسم وماسترينغ ملحم أبو شديد، قالت باسكال إنها أحبت الأغنية كثيراً، وكذلك الكليب الذي هو من إخراج أنطونيا صهيون، والذي ظهرت فيه باسكال على طريقة الرسوم المتحركة، وهي التي إختارت تفاصيل إطلالاتها فيه، وقالت إن الأطفال أحبوا الأغنية كثيراً لأن الكليب هو رسوم متحركة.
وقالت باسكال إنها أجلت إطلاق الميني ألبوم الخاص بها بسبب وقوع إنفجار مرفأ بيروت، وأضافت :"لن أنسى ما حصل لبيروت بسبب إنفجار المرفأ، الذي هو أقوى من الحرب اللبنانية كلها، تضرر أقاربي ومنازلهم، من ضمن الذين تضرروا من هذه الفاجعة، عدا عن الأشخاص الذين توفوا وجرحوا وتشردوا".
وكشفت باسكال أنها ستطلق الميني ألبوم خلال حلقة خاصة بها لمناسبة مرور 30 عاماً على إحترافها الغناء، ستعرض على قناة Mtv، ومن ضمن أغنياتها الجديدة هناك لحن خليجي، ولحن مغربي، ولحن بدوي لوسام الأمير، وألحان لملحم أبو شديد، كما أنها جددت أغنية للشحرورة الراحلة صباح، وأغنية للمطربة الراحلة ​وردة الجزائرية​، ستطلق إحداهما ضمن الميني ألبوم.

وفي القسم الثاني من البرنامج، إختارت باسكال الشخصيات الثلاث التي كانت تحلم بلقائها، وهي الفنانة العالمية ​داليدا​، المطربة وردة الجزائرية والممثل المصري ​رشدي أباظة​.
وقالت باسكال إنها تحب أغاني داليدا، وتذكر جيداً حفل الفنانة الراحلة في الملعب البلدي في جونيه بلبنان، وأحبتها منذ ذلك الحين، وهي تحزن لأن داليدا إنتحرت، لأنها كانت فنانة مميزة جداً.
وعن العمل الخاص بباسكال الذي تتشرف بإهدائه لداليدا، قالت :"أقدم لها أغنيتي نور الشمس، لأن الأغنية حصدت نجاحات كبيرة في أوروبا وماليزيا، طبعاً عدا عن لبنان والدول العربية، هذه الأغنية تشبه نوع الأغنيات الذي كانت تغنيه داليدا".

أما عن المطربة الراحلة وردة الجزائرية، فقالت باسكال :"أحب شخصيتها وصراحتها، وكل أغنياتها، وأسلوبها في الغناء"، وغنت باسكال مقطعاً من أغنية وردة "في يوم وليلة".
وكشفت باسكال أنه كان يجب أن تلتقي وردة في تصوير أحد البرامج التلفزيونية، ولكن الأمر لم يتم، أما عن السؤال الذي توجهه باسكال لوردة فهو :"بعد غنائك الأغنيات الطربية الطويلة، ألم تخافي من غناء أغنية "بتونس بيك" لأن مدتها الزمنية أقصر من أغنياتك الأخرى؟ على الرغم من أن الأغنية نجحت كثيراً، ونالت أصداء كبيرة".
بالإنتقال إلى الممثل المصري الراحل رشدي أباظة، الذي هو الشخصية الثالثة التي كانت تحلم بلقائها باسكال، قالت :"إخترت رشدي أباظة لأنه كان فتى الأحلام بالنسبة لي، وكذلك الأمر بالنسبة للممثل الراحل عمر الشريف".
وأضافت باسكال :"رشدي لديه كاريزما، عدا عن جمال شكله، وكنت أحلم بأن أمثل معه".
وعن السؤال الذي تطرحه على رشدي، قالت باسكال :"أسأله عن سر حبه الكبير لزوجته الفنانة الراحلة سامية جمال التي بقيت زوجته لسنوات كثيرة"، وغنت باسكال أغنية الشحروة الراحلة صباح "يانا يانا" كهدية منها إلى رشدي.
وختمت باسكال حديثها بأنها مصرة على أن تقف على مدرجات بعلبك، في عمل مسرحي يجمعها بفنان لبناني، ويتضمن الدبكة اللبنانية، مثل أعمال المطرب الراحل وديع الصافي والشحرورة الراحلة صباح.
برنامج "بين الحلم والحقيقة" يذاع كل يوم أحد عند الساعة الرابعة بعد الظهر، ويعاد بثه كل يوم خميس عند الساعة التاسعة مساء، عبر إذاعة لبنان 98,1 و98,5، إخراج علي أمين.