في أول تعليق لها بعد فوزها بالدعوى التي أقامها ضدها زوجها المحامي ​سامح سامي​، كتبت الممثلة المصرية ​هالة صدقي​ في صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي قائلةً: "بشكر كل اللي حاولوا يتواصلوا معايا للتهنئه وبعتذر لعدم الرد تماما من كل وسائل الاعلام لان في الحقيقه في اب دمر اسره بأكملها واستعمل كل وسائل الضغط للرجوع اليه ولم أكن أحب أن يدفعني إستفزازه ومساوماته لدرجه الحبس لانه في النهايه للأسف أبو ولادي وللاسف إستغل أولاده كوسيله للضغط عليه ولم يراعي مشاعرهم وضغط عليه حتي نصل لهذه المرحله من حبس لتزوير لأشياء اخري من العيب ذكرها ولانه إختار الميديا كوسيله للتشهير فوجدت انه من حق أولادي عليه أن أنشر الحكم وارد حقهم وأعتبارهم الذي اهدره في حق اطفال كل ذنبهم ان امهم معروفه ، بشكركم ومهما كان فرحه الحكم الا ان هناك جرح لن يلتئم من شخصيه للاسف مريضه ورافضه لاي علاج وللاسف ولادي الضحيه ، بشكر الاستاذ رفعت الشريف المحامي المحترم والمحترم جدا وكل الصحفيين والإعلامين الذين ساندوني ووقفوا جميعهم بدون إستثناء معي، بعتذر عن إقحامكم في مشاكلي وأوعدكم أنه آخر بوست يخص حياتي الشخصيه الذي نشرها على الملاء بأوراق كلها مزوره ولم يهتم غير بنفسه فقط ولكن وجب تبرأه اطفالي من هذا الشخص، ولم يتبقي الا قضيه الطاعه، وإن شاء الله تخلص ونفتح باب طلبات الزواج تاني".