أقنعت الممثلة الأميركية ​ميلا كونيس​ زوجها الممثل الأميركي ​أشتون كوتشر​ بإلغاء رحلته الى الفضاء التي كانت مقررة في ١١ تموز ونظمتها Virgin galactic بهدف أن يكون الفضاء متاحاً للجميع. وبيعت مئات البطاقات لأشخاص من مختلف الجنسيات لرحلات مقبلة بأسعار تتراوح بين الـ ٢٠٠ ألف دولار والـ ٢٥٠ ألف دولار. وكان أشتون يحلم منذ طفولته برحلة الى الفضاء، لاسيما وأنه من المستثمرين في هذا المجال التكنولوجي. وعن إلغاء الرحلة قال أشتون: "بعد زواجي وولادة أطفالي، أقنعتني زوجتي بأن القرار باصطحاب الأولاد إلى الفضاء ليس قراراً ذكياً، لذلك طرحت التذكرة للبيع".