كشفت الفنانة اللبنانية ​نيكول سابا​ سبب عدم تعاونها بأي عمل فني مع زوجها الممثل اللبناني ​يوسف الخال​، وأكدت أنهما حريصان على إختيار العمل الذي سيظهران فيه معاَ، وأنهما يبحثان عن الفيلم أو المسلسل المناسب لهما لأن الأمر لن يتكرر كثيراً.


وفي مقابلة لها على قناة "العربية" ببرنامج "تفاعلكم"، أضافت نيكول أن ما خلق لديهما حالة تخوف من عدم اختيار العمل المناسب هو أنَّ أيّ صورة أو فيديو لهما يُحققان صدى كبيراً، ما يعكس أهمية العمل الفني المشترك.
ونفت نيكول الأخبار المتداولة عن ظلمها بمسلسل "الهيبة" ولكنَّها ترى أنَّها ظلمت نفسها بالمشاركة فيه، لافتةً إلى أنَّها لا ترى نفسها نجمة لبنان الأولى.
وأكدت نيكول أنَّها غابت في الفترة الماضية بإرادتها، وبسبب ظروف كورونا، ولم يقف أحد وراء عدم ظهورها، وشددت على أنَّها لم تتعرض للخيانة، لأنَّ "سيدةً مثلها لا يُمكن لرجل لديه نظر أن يخونها"، ليس فقط للأسباب الشكليَّة، ولكن لشخصيتها أيضاً.
وأشارت إلى أن تعرضها للتنمر في ما يخص السن أو الشكل على مواقع التواصل الإجتماعي، لم يعدْ يستفزها، نافيةً أن تكون سبباً في الترويج للمرأة اللبنانية بأنَّها مثيرة وجميلة فقط.