تستبدل ​الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي​ كسوة ​الكعبة المشرفة​ الإثنين المقبل جرياً لعادتها السنوية في مثل هذا اليوم من كل عام.
وأكد وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الدكتور سعد المحيميد أنه سيتم الإثنين المقبل إزالة الكسوة القديمة عن الكعبة وإلباسها الكسوة الجديدة والمكونة من 4 جوانب مفرقة وستار الباب، وأشار إلى أنه يعمل في مجمع الملك عبد العزيز على الكسوة الجديدة نحو الـ200 صانع وإداري من أقسام مختلفة: قسم المصبغة والنسيج الآلي، قسم النسيج اليدوي، قسم الطباعة، قسم الحزام وقسم الخياطة وتجميع الكسوة الذي يضم أكبر ماكينة خياطة في العالم من ناحية الطول، حيث تبلغ 16 م.
وأكد أن الكسوة تستهلك نحو 670 كجم من الحرير الخام الذي يصبغ داخل المجمع باللون الأسود و120 كجم من أسلاك الذهب و100 من أسلاك الفضة.
وأوضح أنها تتوشح من الخارج بنقوش منسوجة بخيوط النسيج الأسود كتب عليها ألفاظ دينية، مشيراً إلى أن عدد قطع حزام كسوة الكعبة 16 قطعة، 6 قطع و12 منديلاً أسفل الحزام و4 صمديات توضع في أركان الكعبة، و5 قناديل على الحجر الأسود، إضافة إلى الستارة الخارجية لباب الكعبة المشرفة.