أمضى المغني الكندي ​جاستن بيبر​ نهاية الأسبوع مع زوجته ​هايلي​ في لاس فيغاس، حيث أحيا حفلتين غنائيتين، ونشرت هايلي صورة على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي، تظهر فيها وهي تتبادل القبلات مع زوجها. وعلقت على الصورة قائلة: "كم كانت رائعة نهاية الأسبوع".
هذه الصورة نفت قصة صراخ جاستن عليها، والتي تداول بها المتابعون، وأكدت أن الخبر كاذب ولا قيمة له.


وكان أحد المتابعين قد صور فيديو للثنائي بعد خروجهما من نادي ليلي، وكان جاستن يتكلم مع زوجته وحركات يديه توحي بأنهما يتشاجران.