علم موقع "الفن" أن الممثلة المصرية ​حلا شيحة​، التي تسببت في تفجير أزمة جديدة خاصة بفيلمها الجديد "​مش أنا​" مع الفنان المصري ​تامر حسني​، لم تطلب بشكل رسمي من جهة الإنتاج أو الإخراج حذف مشاهدها الرومانسية مع تامر.
كما أكد مصدر أنه غير صحيح ما تردد في كواليس المونتاج عن وجود نية لحذف المشاهد، أو التلميح إلى أن حلا المعتزلة، منزعجة من هذه المشاهد.
وكانت هاجمت شيحة، حسني، بعد طرح الكليب التشويقي لفيلمها، الذي عُرض في صالات السينما، وعبّرت عن صدمتها من إستخدامه مشاهد ليست راضية عنها في الكليب، نظراً الى أنها اعتزلت التمثيل ومشاهد الحب.
وكتبت حلا في صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي: "انا اتفاجئت جداً بنزول كليب يجمع فيه مشاهد متفرقة من الفيلم و في ايام ذي الحجة ايام مباركة وخصوصاً بعد اخر بوست نزلته و وضحت فيه انا ايه .. و اتفاجئت اكتر خصوصاً بعد وعد تامر حسني ليا وتأكيده انه حيحترم رغبتي و بعض الطلبات اللي طلبتها منه بكل احترام وود الصيف اللي فات و اكدلي انه حيحترم رغبتي .. احنا يمكن نجحنا بمقايس الدنيا بس صدقوني بمقايس ربنا احنا لم و لن ننجح انا عارفة و متاكدة ان زملائي جواهم خير بس للاسف فتنة الشهرة و النجاح مش بتخلينا نشوف ونقيس الامور صح...".