بعد إعلان الفنانة اللبنانية قمر حملها من دون الإشارة إلى والد الجنين الذي تحمله في أحشائها، إنتشرت تكهنات عن أن قمر عادت الى زوجها الأول ​الفنان آدم​، وأنه والد المولود المنتظر بعد أشهر قليلة.
معلومات موقع "الفن" الخاصة، أشارت الى أن هذه الرواية غير صحيحة لأن ثمة قطيعة بين آدم و قمر منذ خطف المغنية السورية ​أنجي خوري​، التي تقدمت بشكوى ضد الطرفين، وأن هناك همسات حول والد الطفل الجديد في حياة قمر، ويُقال أنه يعيش في أفريقيا ومن رجال الأعمال البارزين، لكن حتى الان لم يُعرف إذا الحمل تم بعد زواج شرعي أو مدني، أو أن المسألة تصب في خانة الحب، وممكن أن تتحول الى إرتباط رسمي خلال مرحلة الحمل؟