دخلت الممثلة الأميركية ​شارون ستون​ على السجادة الحمراء في ​مهرجان كان السينمائي​ بدورته الـ ٧٤ بابتسامة عريضة رافعة يدها لتقديم التحية للمصورين.
وكانت إطلالتها لافتة فقد إختارت فستاناً طويل من التول الأزرق، ومزين بالورود الملونة، وحضرت فيلم "L’histoire de ma femme"، للمخرجة الهنغارية ايلديكو إينييدي.
شارون من المشاركين الدائمين بالمهرجان السنوي في كان، منذ نجاحها الباهر في فيلم "Basic Instinct" عام ١٩٩٢.
وستترأس هذا العام "Gala de L’AMFAR" وهو حفل خيري ينظمه مهرجان "كان" لصالح واحدة من أهم المؤسسات الأميركية لتمويل الأبحاث ضد السيدا ويستضيف حوالي ٩٠٠ شخصية من المشاهير.