بعد تأكيدها عدم عودتها لزوجها السابق الفنان المصري ​محمد رشاد​، أعلنت الإعلامية المصرية ​مي حلمي​ دخولها بعلاقة عاطفية جديدة بشكل رسمي، وبدأت التشويق لهوية الرجل الذي إرتبطت به، فسألت الجمهور عبر خاصيّة "الستوريز" عبر صفحتها الخاصّة على موقع التواصل الإجتماعي: "مين يا ترى"؟ وتفاعل الجمهور بشكل كبير مع السؤال وردّت عليهم بأجوبة لم تكشف معلومات دقيقة.
كما نشرت صورة ظهرت فيها ذراع الشاب وهي متشابكة مع يدها أثناء قيادته السيارة، دون أن تترك أي تعليق سوى "قلوب"، أخفت بها ملامح شكله تماماً.
يذكر أن مي حسمت الجدل حول إمكانية دخولها في علاقة جديدة، فنشرت مقطع فيديو من مشاركتها في برنامج "تفاعلكم" على ​قناة العربية​، إذ وجهت لها الأخيرة سؤالاً عن وجود قصة حب في حياتها، ووقتها أجابت الأولى بأنه "يمكن"، لكن الآن علقت على هذا الفيديو، قائلة "بقى أكيد"، وهو ما يعد اعترافاً منها بوجود قصة حب في حياتها.

يذكر أن مي حلمي أثارت الجدل، خلال شهر رمضان الماضي، بعد الاتهامات المتبادلة بينها وبين طليقها محمد رشاد حول سبب الطلاق.