دخلت الممثلة والكاتبة الفرنسية ​فاليري لوميرسيي​ على السجادة الحمراء في مهرجان "كان" السينمائي بدورته الـ ٧٤ لحضور عرض فيلم "​Aline​" المستوحى من قصة المغنية الكندية ​سيلين ديون​.
وصرحت: "بعد وفاة رينيه عام ٢٠١٦ فكرت بسيلين وكيف ستكمل حياتها من دونه وتخيلت نفسي مكانها حتى في مراسم الدفن وعندما سئلت عن مشاريعي المستقبلية أجبت أنني سأباشر بتحضير فيلم عن سيلين ديون".
وكان لافتاً دخول فاليري برفقة شقيقاتها الثلاث اللواتي حضرن لدعمها. وقالت في مقابلة صحافية أن ديون لم تقرأ سيناريو الفيلم ولم تشاهده.
وأضافت أن مديرة سيلين الفرنسية لاحظت بعد إطلاعها على سيناريو الفيلم كم أحبها. وأكدت لوميرسيي أن بعض أحداث الفيلم اختلقت لتكون أكثر رومانسية.