علم موقع "الفن" أنه يتردد خلف الكواليس الفنية معلومات عن إنفصال الراقصة ​جوهرة​ عن مدير أعمالها المصري ​باسم عبد المنعم​، الذي يتولى إدارة أعمال عدد من الفنانين في مصر، وأن هذه الخطوة تأتي بعد سلسلة من الخلافات بين الطرفين، على الرغم من ظهورهما في مناسبات عامة، خلال الفترة الأخيرة.
موضوع إنفصال جوهرة عن باسم بقي عالقاً بين الطرفين، ولم يؤكدا حصوله من عدمه، بالتزامن مع عودة جوهرة الى مواقع التواصل الإجتماعي، على إثر قرصنة صفحاتها دفعة واحدة، وإنتشار قضية هروبها في الغردقة بعد صدور حكم مبرم من المحكمة المصري، بسجنها بتهمة تتعلق بخدش الحياء.
معلوماتنا الخاصة تؤكد على أن جوهرة تواجه في الفترة الحالية أعنف هجوم على كافة الأصعدة، وأن جهة فنية معينة تقف خلف الموضوع بغية إبعادها ليس فقط عن مصر، بل تهميش صورتها بعد وصولها الى الشهرةن بسرعة غير متوقعة.