أوضح الفنان المصري ​تامر حسني​ أنه لم يتوقع حجم إيرادات فيلم "​مش أنا​"، وخصوصاً في ظل إنتشار فيروس ​كورونا​ وتشغيل قاعات السينما بنسبة 50% فقط، مشيرًا إلى أن الفترة المقبلة سوف تشهد إرتفاع نسبة العمل في السينما إلى 70%، ما يوفر مزيداً من الحظوظ للأفلام الأخرى.
وأضاف خلال حلوله ضيفاً على برنامج "​الحكاية​" الذي يقدمه ال​إعلام​ي المصري ​عمرو أديب​ عبر ​قناة MBC مصر​، أن فكرة الفيلم جاءت بعد نقاش بينه وبين المخرجة ​سارة وفيق​، الذي تربطه بها علاقة صداقة قوية منذ تعاونهما في فيلم "عمر وسلمى"، إذ كانت تعمل مساعدة مخرج، وتابع أن هي من عرضت عليه فكرة الفيلم، لكنه قرر أن يحول الفكرة بشكل مختلف، وعكف على كتابة الفيلم بمفرده.
وأشار تامر إلى أنه كتب معظم أفلامه السابقة، منها سلسلة "عمرو وسلمى"، "نور عيني"، "البدلة"، "الفلوس"، التي تعاون فيها مع كُتّاب آخرين، منهم ​أيمن بهجت قمر​، أحمد عبد الفتاح ومحمد عبد المعطي، إلا أن فيلم "مش أنا" هو تجربته الأولى كمؤلف بمفرده للقصة والسيناريو والحوار.