أثارت عارضة الأزياء ​إريس لو​، إبنة النجمين ​جود لو​ و​سادي فروست​، الجدل بإطلالتها الصادمة، على السجادة الحمراء في ​مهرجان كان السينمائي​، بدورته الـ74.
وظهرت إريس برفقة والدتها سادي على السجادة الحمراء، وشاركت في العرض الأول لفيلم "The French dispatch، وكانت ترتدي فستاناً أبيض طويلاً، وتميزت بظهورها حليقة الرأس.
وقالت إنها أرادت أن تتحرر، لذلك عمدت إلى حلق رأسها، وعندما نظرت الى المرآة شعرت بالإيجابية، مشيرة الى أنها واثقة من قرارها، ولا تهمها التعليقات.
وأضافت: "في اليوم الذي حلقت فيه رأسي، تغيّرت حياتي. لم أفعل شيئاً كهذا من قبل".