ال​نظافة​ عامل أساسي في حياة الإنسان، وإنعكاساتها على العلاقة الجنسية مهمة، وإهمالها يتسبب بفقدان الرغبة بين أي ثنائي، منها ما يتعلق برائحة الفم الكريهة، اليدين الوسختين، الثياب والشعر المهملين.

لذا يجب الإهتمام بنظافة الجسم والشعر والثياب وتنظيف الأسنان.
وتبين الدراسات أن نسبة الرجال الذين يهتمون بالنظافة هي أقل من نسبة النساء، وأن نسبة من الرجال والنساء لا يغسلون أيديهم بعد الخروج من الحمام.
فنعرض لكم الأسباب التي تقتل الرغبة الجنسية:

رائحة الفم الكريهة

تحتل القبلات في العلاقة الجنسية الحيّز الأكبر، كذلك اللسان والفم. والعديد من البكتيريا موجودة على سطح اللسان، ما يتسبب برائحة كريهة.

اليدان والأظافر المتسخة

ليس ضرورياً أن تكون أظافر المرأة مطلية بطلاء الأظافر، إنما يجب أن تكون نظيفة، ويجب أن يحرص الرجل على قص أظافره بإستمرار.

الشعر الوسخ

الشعر النظيف هو عامل مهم أثناء العلاقة للرجل وللمرأة على حد سواء.

اللباس الداخلي

بعض الرجال والنساء لا يبدلون لباسهم الداخلي كل يوم. وهذا الأمر يؤدي إلى تكوّن رائحة كريهة، وهي رائحة البول والإفرازات.

نظافة الأعضاء التناسلية

لا يكفي تبديل اللباس الداخلي اذا لم يترافق مع نظافة الأعضاء التناسلية.

الشعر

الشعر يساهم في حفظ رائحة التعرّق. ونزع الشعر هو من أشكال النظافة عند المرأة.

المبالغة

بعض الروائح الطبيعية أثناء العلاقة هي طبيعية ومرغوبة من الشريكين. لذا يجب التمييز بين روائح الإفرازات والروائح الناتجة عن نقص النظافة.