تعيش ​فنانة​ معروفة حالة عشق للعضو الذكري الإصطناعي، بعد أن ضُبطت في مطار بيروت الدولي، وفي حوزتها أكثر من عضو ذكري وبألوان مختلفة.
وقال بعض العارفين بالأمر، إن المغنية تميل إلى ممارسة ​الجنس​ مع نفسها بكل حواسها، لأنها بعد معاشرتها عدداً من الرجال، إعتادت على الممارسات السريعة التي لا تلامسها من الداخل، خصوصاً مع كبار السن.
الفنانة تحرص على شراء الأعضاء الذكرية الإصطناعية من الخارج، ولديها عضو يعمل على الكهرباء، وآخر يتم شحنه كهربائياً، وعضو يعمل على البطارية، مفعوله كبير.