اثارت النجمة العالمية ​بيلي إيليش​ جدلاً كبيراً بين الجمهور بعد ردّها على متابعة قالت لها إنها فاشلة، وعلّقت إيليش بالقول: "صدري أكبر من صدرك"، الأمر الذي أحدث ضجة كبيرة بين الصحافة العالمية.
وكانت أعلنت بيلي أيليش، عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، عن موعد صدور ألبومها، فنشرت صورة الألبوم، وهو بعنوان "Happier Than Ever" معلّقة: "الألبوم الجديد بعد شهر، 30 تموز".
ويتضمن الألبوم 16 عملاً غنائياً، كانت أصدرت منها 4 هي "My Future", "Lost Cause", "Your Power" و"Therefore I Am".

محتال ينتحل شخصية بيلي إيليش

إنتحل محتال شخصية بيلي إيليش، على موقع التواصل الإجتماعي، وفوجئ المتابعون بظهور بث مباشر لها، وإندفع آخرون لشراء هدايا عينية لها، قبل أن يكتشف لاحقاً أن الحساب مزيف.
وإتضح أن الحساب الذي يحمل إسم "@Billieelishlive_1" مزيف ولا يخص بيلي، ما إضطر الموقع لحذفه، بعد وقت قليل من البث المباشر، مشيراً إلى أن عدد متابعيه يتجاوز الـ80 ألفاً، ويوجد في الحساب فيديوهان فقط.
وخلال البث، لاحظ المتابعون أن بيلي كانت تجيب عن أسئلة من التعليقات، لكنهم لم يجدوا أياً من تلك الأسئلة في التعليقات المعروضة على البث، ولم يكن الحساب الذي قدم عبره البث موثقاً.
ولفت الموقع إلى أنه يسمح للمستخدمين بالظهور في بث مباشر، وإستقبال الهدايا في حال كانت أعمارهم 16 عاماً، وهو خيار يسهل التحايل عليه من خلال تزييف تاريخ الميلاد عند إنشاء الحساب.
وأكد المتحدث باسم الموقع، أن الشركة تعمل طوال الوقت على الحد من إنتشار أي محتوى ينتهك سياسات المنصة، وتحذف المحتوى المخالف فوراً، لافتاً إلى أن القائمين على الموقع يعملون على الإستثمار في التقنيات التي تدعم أنظمتها، لرصد المحتوى المخالف.

بيلي إيليش تعتذر عن العنصرية

وكانت إعتذرت بيلي إيليش بعد إنتشر مقطع فيديو لها، بدت فيه وكأنها تتكلم بشكل عنصري، وتسخر من اللكنة الأسيوية.
وقالت في بيان إنها شعرت "بالفزع والإحراج" من المقطع، وكانت في "13 أو 14" أنذاك ولم تكن تعرف أن الكلمة كانت مصطلحاً مهيناً.
وأضافت: "كانت هذه الأغنية هي المرة الوحيدة التي سمعت فيها هذه الكلمة حيث لم يستخدمها أي شخص في عائلتي من قبل، وبغض النظر عن جهلي وعمري في ذلك الوقت ، لا يوجد ما يبرر الحقيقة أنها كان مؤلمة، وأنا آسفة لذلك".