تباينت ردود فعل المشاهير البريطانيين بعد فوز ​المنتخب الإنكليزي​ على نظيره الدانماركي (2-1) ضمن نهائي ​بطولة أوروبا لكرة القدم​ (يورو 2020) وبعد تمديد المباراة التي جمعتهما مساء الأربعاء على ملعب ويمبلي في العاصمة ​لندن​، وسيواجه نظيره الإيطالي الليلة.
وعبرت المغنية البريطانية ​أديل​ عن فرحها بنجاح فريقهم على ملعب ويمبلي، فكانت أول المهنئين والمعبرين عن سعادتها إلى جانب ​روبي ويليامز​ و​دوا ليبا​.
ونشرت أديل، البالغة من العمر 33 عامًا، مقطع فيديو لها وهي تشاهد المباراة حيث قفزت بحماس وسعادة ذهابًا وإيابًا بعد تسديد اللاعب الإنجليزي هاري كين هدف الفوز في شباك غريمه.
كما شاركت زوجة النجم الإنجليزي روبي ويليامز، عايدة فيلد، بدورها صورة له وهو يصرخ فرحًا ورافعًا قبضتيه في الهواء.
ومازحت عايدة قائلة: "هذه اللحظة بالضبط التي يدرك فيها روبي، أنه لأول مرة في حياته كلها، ستعود كرة القدم إلى موطنها".
أما المغنية الإنجليزية دوا ليبا فأظهرت عن حماسها وشاركت عدة لقطات أثناء مشاهدة المباراة مع أصدقائها عبر حسابها على موقع للتواصل الاجتماعي واختارت ارتداء فستان قصير أحمر وطلَّت وجهها بألوان علم إنجلترا.
وتأهل منتخب إنجلترا لأول مرة في تاريخه إلى نهائي بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم،