تتخوف وكالة الفضاء الأميركية ناسا من نتائج هبوب ​عاصفة شمسية​ قوبة مرتقبة والتي من المتوقع أن تقترب من الأرض يوم الأحد أو الاثنين المقبل وستكون سرعتها 1.6 مليون كيلومتر في الساعة وربما تزداد سرعتها أكثر، وستؤدي إلى تأثير كبير على منطقة من الفضاء يهيمن عليها المجال المغناطيسي للأرض.
وأوضحت ​وكالة ناسا​ أن إشارات الأقمار الصناعية يمكن أن تتعطل بسبب تلك العواصف الشمسية بما يمكن أن يتسبب في حدوث تداخل مع نظام الملاحة GPS وإشارات الهاتف المحمول والتلفزيون عبر الأقمار الصناعية.
وأفاد تقرير لـ هندوستان تايمز أنه سيكون هنالك تأثير جميل للعاصفة عبر إضاءة سماوية سيشهدها سكان القطب الشمالي أو الجنوبي. إذ يمكن للأشخاص الذين يعيشون بالقرب من تلك المناطق توقع رؤية شفق قطبي جميل في الليل.