كشفت شابة تدعى ​جوردان​ تبلغ من العمر 26 عاماً عن استخراج جسم غريب من أذنها بقي فيها بمدة 22 عاماً وذلك عبر مقطع فيديو وعلقت على الفيديو :"عندما تذهب إلى الطبيب مصابا بنزلة برد، فيعثر على مفاجأة داخل أذنك أثناء غسلها".
ثم عرضت صورة صادمة لما أخرجه الطبيب من أذنها وهو عبارة عن جسم غريب مغطى بالشمع وصفته بـ "الأنابيب"
وكان الأطباء وضعوا أنابيب في أذني جوردان عندما كانت في الرابعة من عمره، والأنابيب هي عبارة عن حلقات يتم إدخالها غالبًا في طبلة أذن الطفل ليتيح مرور الهواء بانتظام والحفاظ على الضغط متساويًا على كلا الجانبين في ​الأذن​، ويمنع تراكم السوائل خلف الطبلة
وكان من المفترض أن تتساقط الحلقات بشكل طبيعي بعد ستة إلى 12 شهرًا، لكن بالنسبة لجوردان لم يحدث هذا مطلقًا، بل ظلت عالقة داخل أذنيها لمدة 22 عامًا.ولم تعرف أبدا رغم تضاؤل قدرة السمع لديها.