عبّرت الممثلة اللبنانية ​ماغي بو غصن​ عن غضبها وحزنها إثر وفاة الطفلة ​جوري السيد​ من بلدة عانوت في الشوف وذلك بسبب انقطاع دواء خفض الحرارة الذي كانت بحاجة له وكذلك الإهمال الذي طالها بالنسبة لاستشفائها.
وكتبت ماغي في صفحتها الرسمية لموقع للتواصل الاجتماعي مطلقة صرخة ضد الإهمال والتسيب الذي يؤدي إلى خسارة أرواح بريئة قائلة :"طفلة تموت يا الله لان ما في دواء التهابات بينصابوا في كل الاطفااااال. ويلي رح ينصابوا بعدا شو رح يكون مصيرن؟؟؟ هيدا انذار برسم الامة العربية والمجتمع الدولي وحقوق الانسان وكل حدا عندو ضمير…عملوا شي دخيل الله العالم عم تموووت ونحنا عنّا جزّارين".
وتضاربت المعلومات حول أسباب وفاة الطفلة، ففيما قال الأهل إن فقدان دواء الالتهابات الذي كانت بحاجة له وعدو وجود مركز عناية فائقة خاصة بالأطفال وعدم استقبالها في المستشفيات وانه تأمن لها سرير بعد فوات الاوان، هو السبب في وفاتها، سارعت ادارة مستشفى مزبود لإصدار بيان، قالت فيه :"احضرت الطفلة جوري السيد مساء 10/07/2021 الى قسم الطوارئ مع نقص حاد باوكسجين الدم وبقع زرقاء على الجسم، اعطيت العلاج الكامل المناسب مع كل ما يلزم من ادوية، مع توفر قسم للعناية خاص بالاطفال، ولاحقا اتخذ قرار خارج على ارادة الطاقم الطبي بنقل الطفلة لمستشفى آخر، مع التحذير من خطورة الحال من دون وجود وسيلة نقل مجهزة، واخرجت المريضة من قسم الطوارئ بسيارة خاصة بعد التوقيع على ورقة عدم مسؤولية المستشفى، لتعود بعد دقائق بحال توقف قلبي وهبوط رئوي حيث اخضعت لعملية الانعاش من دون نتيجة ايجابية".
أما الفنان زين العمر فنشر مقطع فيديو يظهر والد الطفلة المتوفاة وهو يبكي ويستنكر ما حدث لطفلته بسبب الإهمال وكذلك حديث أفراد من عائلتها واستشاط غضباً مما يحدث معلقاً :"الله لا يوفقكن لا دنيا ولا آخرة يا ولاد الحرام، الله ينتقم منكن ومن ولادكن أمين يا رب، اعذرينا يا جوري جماعة الطقش والفقش ما بالن يجيبو سيرتك هلق سامحي شعب غايب عن الوعي، الى كل زعيم وكل خروف بعدو، ماشي خلف زعيمو انتوا بلا شرف، تفه عليكن بس هيك...وداعا جوري السيد "