عبرت الممثلة اللبنانية ​كارمن لبس​ عن غضبها بعد وفاة الطفلة ​جوري السيد​، نتيجة عدم توفر الدواء وسرير في المستشفى بحسب أهلها.
وكتبت كارمن على صفحتها :"يلعن شرف كل مسؤول لبناني وكل رؤساء الأحزاب ويلي لاحقينن وبعدن بدافعو عنن، وكل تاجر مخبى الأدوية حتى يربح، هيدا إذا عندن شرف أصلا الله لا يوفقكن، الله ياخدكن ويريحنا منكن الله يرحم جوري ويصبر أبوها وأمها كم ضحية متل جوري بعد بدنا حتى نوعى".

وكانت قد أوضحت الإدارة الطبية للمستشفى المركزي في ​مزبود​، أن "الطفلة جوري السيد أحضرت مساء 10/7/2021 إلى قسم الطوارىء في المستشفى المركزي بحال حرجة مع نقص حاد بأوكسيجين الدم وبقع زرقاء على الجسم "septic shock". أعطيت العلاج الكامل المناسب مع كل ما يلزم من أدوية، مع توفر قسم للعناية خاص ب​الأطفال​. ولاحقاً إتخذ قرار خارج على إرادة الطاقم الطبي وموافقته بنقل الطفلة لمستشفى آخر، مع التحذير بخطورة الحال من دون وجود وسيلة نقل مجهزة".
وأشارت في بيان، إلى أن "المريضة أخرجت من قسم الطوارىء بسيارة خاصة بعد التوقيع على ورقة عدم مسؤولية المستشفى، لتعود بعد دقائق بحال توقف قلبي وهبوط رئوي، وأخضعت لعملية الإنعاش من دون نتيجة إيجابية".