تصدر وسم "​طلاق الفنانة أحلام​" الترند على مواقع التواصل الإجتماعي ليلة أمس، أي أنها إنفصلت عن زوجها بطل الراليات القطري ​مبارك الهاجري​، بعد زواج دام سنوات عديدة.
الموضوع لم يمر مرور الكرام، خصوصاً أن محبي أحلام إتحدوا بوجه هذه الشائعات، وعبّروا عن غضبهم لتداول هذا النوع من الأخبار من دون التأكد من صحتها، مع التأكيد على أن الوسم بعيد كل البعد عن الحقيقة، والتي هي أن أحلام على علاقة حب كبيرة مع زوجها، ولا يوجد أي مشاكل بينهما، ومع ذلك لم تعلق أحلام على الوسم.


كيف تعرف الثنائي؟

تعرفت أحلام الشامسي على زوجها مبارك الهاجري في بيروت التي قصدتها لإحياء حفلة في الأونيسكو ضمن الأسبوع الثقافي، وكان هو قد حضر الحفلة لكنها لم تره. بعدها تم دعوتهما الى أحد المطاعم من قبل المخرج الراحل ​سيمون أسمر​ ورأته هناك وقالت أحلام إن مبارك لفت نظرها، كونه رجل وسيم وكل الشابات ينظرن إليه، إلا أنه فاجأها عندما أشار اليها بإصبعه وطلب منها المجيء إليه، وعندما إقتربت منه قال لها: "هل تعرفين ان الله خلقك من اجلي؟ فصدمت هي، وبعدها فتح محفظته وأخرج منها صورها. وسألته "ماذا تريد مني"، فقال لها إنه يريد إعطائها رقمه، فردت بالنفي مشيرة الى أنها لا تأخذ أرقاماً من أحد. تعددت اللقاءات مع الإشارة الى انها تعترف أنها أحبته في اللحظة التي رأته فيها، وأنها تغار كثيراً عليه خصوصاً أن هناك العديد من المعجبات اللواتي يحاولن التواصل معه، إلا أنها تكون في المرصاد لهن، وهو أيضاً يغار عليها وتزيد الغيرة مع الوقت، ويسافر معها بين الحين والاخر.

زواجهما

بعد قصة حب كبيرة جدا، قرر الثنائي الزواج وحصل ذلك في عام 2003، وقضيا شهر العسل في لبنان حيث تعرفا، وتعترف أحلام أنها كانت زوجته الثانية وقتها، إلا أنه طلق زوجته الأولى لاحقاً وقد رزقا بـ3 أولاد، هم فاهد وفاطمة ولولوة وتعيش العائلة بسعادة وبشكل متماسك مع بعضها وتنشر أحلام بين فترة وأخرى صور وفيديوهات من جلساتهم العائلية.