صرّحت الممثلة اللبنانية ​رندة كعدي​ عن دورها في مسلسل "​عشرين عشرين​" الذي عُرض في رمضان الماضي، أن "دورها الذي جسّدته كأمّ في المسلسل موجود في كل بيت، لذلك أحبّه المشاهد". واكدت ان "الممثل ​قصي خولي​ أبدع في دور الإبن، واستطاعا معاً ان يؤديا دور الحجة وابنها".
ولفتت بلقاء مع الاعلامية اللبنانية رابعة الزيات في برنامج "شو القصة" على قناة "لنا"، إلى انها تلقت اتصالاً من والدة خولي وقالت لها "حاسة انو ابني مع امو التانية". وعن مشهد وفاتها وتأديتها للدور بحرفية ، قالت "هذه حقيقية حين تشعر الام بخيبة أمل".
وأشادت بالممثل القدير أحمد الزين ، مؤكدة انه " كان لها شرف التمثيل معه في مسلسل للموت". واعترفت كعدي أنها ظُلمت من قبل شركات الانتاج عربياً، واخذت حقها من النجاح متاخرة ، لكنها سعيدة اليوم".
وبرأيها "يتطلب التمثيل احساسا صادق وليس فقط وجه جميل"، لتشيد بتمثيل الممثلة اللبنانية ​نادين نسيب نجيم​، مشيرة أنها "أثبتت ابداعها في التمثيل من خلال تفاعلها الرائع مع الممثلين".
وعن الادوار التي تحلم بتقديمها قالت "أتمنى ان أؤدي دور بائعة الهوى أو الراقصة".
كما استقبلت رابعة الزيات الممثلة اللبنانية عايدة صبرا عبر تطبق إلكتروني من كندا ، التي تحدثت عن حملتها التي أطلقتها مؤخراً حول التحرشات الجنسية والانتهاكات اللا أخلاقية وراء كواليس المسلسلات، وبمعرفة شركات الانتاج التي لا تمانع إهانة الممثلات لأفراد طاقم العمل".
وتناولت الزيات أيضاً موضوع الإلحاد مع سليم يونس، وهو شخص لبناني ملحد يؤمن ان " الانسان لا يتحرر الا اذا كان ملحداً".