أثارت الممثلة المصرية ​سارة عبد الرحمن​ تعاطف المشاهدين بمشهد واحد في الجزء الثاني من مسلسل "​ليه لأ​"، يُظهر مدى ضعفها وإنكسارها وإستسلامها لحقيقة كونها غير مؤهلة لدور الأم.
وعلى مدى حلقات الجزء الثاني من المسلسل، نجحت سارة بتجسيد شخصية "رانيا" المركبة، التي أصابها إكتئاب الولادة، تاركاً لديها أثراً سلبياً جعلها تخفق في دور الأم من ناحية، والزوجة من ناحية أخرى، ليكون المحرك لأفعالها الملتوية تجاه طليقها صلاح (​أحمد حاتم​)، وحبيبته دكتورة ندى (​منة شلبي​) للتفريق بينهما.
وفي سبيل الضغط على صلاح، تطالبه رانيا بإستعادة حضانة إبنتهما سلمى، لكن بعد نجاحها في ذلك، سرعان ما تجد نفسها أضعف من أن تقوم بدور الأم.
وأمام هذه الحقيقة، تستسلم رانيا وتقرر إعادة سلمى لوالدها، وهو ما يجعلها تبكي عند وداعها لها، في مشهد مؤثر أدته سارة ببراعة.
ويعد هذا هو التعاون الأول بين سارة ومنة، والثاني مع أحمد، بعد لقائهما بفيلم "الكنز 2: الحب والمصير" في عام 2019.
وشارك في بطولة الجزء الثاني ​مراد مكرم​، دنيا ماهر، ​مها أبو عوف​ والطفلين سليم مصطفى ومنى أحمد زاهر، فكرة وسيناريو وحوار دينا نجم، إشراف على الكتابة ​مريم نعوم​ وإخراج ​مريم أبو عوف​.