ردّ الفنان المصري ​أحمد سعد​، على الانتقادات التي طالته بسبب صورته مع ​الداعية الإسلامي مصطفى حسني​ من داخل ​المسجد​، وعلق عبر حسابه الخاص: "الجمعة اللي فاتت قابلت الشيخ مصطفى حسني بعد صلاة الجمعة واتصورنا مع بعض ونزلت الصورة، حكم الناس وتعليقاتهم كان هجومي جدًا وكأن الجنة والنار اجتمعا مع بعض في صورة واحدة".
وأضاف: "قد إيه فرحني الشيخ مصطفى حسني لما قابلته الجمعة دي كمان وسألته أوعى تكون التعليقات ضايقتك ولو حابب أشيلها، قالي إزاي بتقول كده! أنت صحبي وحبيبي ويلا ناخد صورة كمان!، يفرق أوي أن يكون في أيدك تكتب تعليق يجرح ويضايق حد، وانك يكون في أيدك كلمة حلوة تفرح بيها حد حتى لو مختلف عنك".
وختم: "شكرًا يا شيخ مصطفى حسني على انفتاحك وتقبلك للآخرين زي ما هم وده دليل كبير أوى أنك حقيقي وأن المواعظ والمحبة اللي بتتكم عنهم في خطبك حقيقي مش كلام بس، وياريت كلنا نتعلم نتقبل الآخرين أو على الأقل مانجرحش فيهم لمجرد اختلافنا عنهم وإن علاقتنا بربنا شيء خاص جدًا".