ردت ​الأميرة شارلين​ على الشائعات التي طالت علاقتها بزوجها ​الأمير ألبير​، بعد غيابها عن الإحتفال بالذكرى العاشرة لزواجهما، من خلال مقابلة صحفية شرحت معاناتها خلال الفترة الصعبة، التي أمضتها في ​جنوب أفريقيا​.
وقالت إنها مشتاقة كثيراً لزوجها وأولادهما، وكانت صعبة عليها ممانعة سفرها من قبل الطاقم الطبي الذي يعالجها، ومشاركة زوجها المناسبة السعيدة. وأضافت: "ألبير هو صخرتي وقوتي، من دون حبه ومساندته لي لما استطعت تجاوز هذه الفترة المؤلمة".
ونشرت الأميرة عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لمراسم زواجهما، وشكرت الأصدقاء والعائلة على دعمهم وحبهم لهما.
وكانت الأميرة سافرت إلى جنوب أفريقيا للمشاركة في حملة لحماية الحيوانات البرية، وتعرضت لإلتهاب في الأذن والحنجرة والأنف، ما إستدعى خضوعها لأكثر من عملية جراحية.