بمناسبة عرض فيلم "Aline" الذي يروي قصة حياة المغنية الكندية ​سيلين ديون​ في مهرجان "كان" السينمائي وفي مقابلة أجرتها بالمناسبة، كشفت ديون أنها كادت ألا تغني الأغنية الشهيرة "My Heart Will Go On" في فيلم "​Titanic​".
وتقول إن الفضل يعود إلى زوجها رينيه الذي شجعها على أداء الأغنية وسبب ترددها يعود إلى قناعتها بأن الأغنية ستكون فاشلة.
ورفضت الذهاب الى الستوديو للتسجيل، فقال لها الكاتب جيمس هورنر بعد شرحه محتوى الفيلم :"فكري بالقصة عندما تسجّلي الأغنية"، فأجابته بتهكم: "حسنا شكراً، شكراً جزيلاً". وعندما سجّلت الأغنية لم تفكر بالفيلم أبداً قالت لنفسها: "غني وإخرجي من هنا".
وكانت النتيجة نجاحاً باهراً، وحصدت الأغنية جائزة ​أوسكار​ و​غولدن غلوب​ عن أفضل أغنية لعام ١٩٩٨. وفي العام التالي حصلت على جائزة Grammy awards.