الذكاء العاطفي​ هو وسيلة للإستمرار في الحياة ومواجهة الظروف غير الإعتيادية والصعبة. هو أكثر من مقاربة وتقنية للسيطرة على العواطف والمشاعر. يشكل خارطة طريق تلقّنك كيف تقاوم التجارب وتصل الى وضع أفضل. ذكاء عاطفي جيد يساعد على إتخاذ القرار المناسب. يبعد ردود الفعل الفورية البعيدة عن الوعي والوضوح وينمي حسّ المسؤولية للبحث عن الحقيقة قبل الحكم او إتهام الآخر. يمهّد لطريق السعادة في حياتك وحياة الآخرين. يؤثر إيجاباً على صحتك النفسية والجسدية وعلى نموك المهني لأن نظرتك إيجابية للحياة. تشعر بالقوة عندما تدرك أن لا شيء يمكن أن يؤثر على مزاجك وسلامك إلا اذا سمحت له بذلك. نعرض لك خمسة مكونات للذكاء العاطفي:
الوعي
القدرة على فهم وإدراك المشاعر وإنعكاسها على الآخرين. ويبدأ بمراجعة وتقييم ذاتي للوصول الى القوى المحفّزة التي تؤدي الى الرضى العاطفي.
التعاطف
هو فن تفهم مشاعر الآخر والتفاعل معهم.
ضبط الذات
التحكم بالمشاعر السلبية والمدمّرة والتعامل معها بشكل أفضل.
التحفيز
تحفيز الذات وإعتماد التهنئة الذاتية على كل عمل جيد قمت به، ما يساهم في التركيز على الأهداف والتعامل مع الأوضاع الصعبة.
المهارات الإجتماعية
إدارة مشاعر الآخرين بواسطة أدوات مثل التفهّم والتعاطف والإعتبار، وإستعمالها لبناء علاقة جيدة.