كشف الحارس الشخصي السابق للنجم الأميركي الراحل ​مايكل جاكسون​، مات فيدز، حقيقة "غرفة الأطفال السرية" والتي تتداول أخبار عنها، أن مايكل كان يحتفظ بها داخل مزرعته الشهيرة في منزله.
وأوضح مات أن غرفة الأطفال السرية كانت موجودة في المنزل، وكانت في الواقع ملجأ مهيئاً للكوارث، على حد قوله.
وقال فيدز: "كان من الطبيعي تماماً أن يكون لدى مايكل ملجأ للكوارث، كان دائماً مجهزاً بمستلزمات تدوم بضعة أيام، إلى أن يتم حل المشكلة أو إزالة الخطر".
يذكر أن مايكل واجه إدعاءات التحرش بالأطفال، ما أغضب متابعيه، وجعل عائلته تنفي هذه المزاعم.