صدمت الممثلة اللبنانية ​نادين الراسي​ متابعيها بتخليها عن شعرها الطويل لتغيّر اللوك، معتمدة قصة الشعر الكاريه المتدّرج متوسط الطول مع غرّة، والتي أضافت إلى وجهها إشراقة ومنحتها جاذبية مضاعفة وحيوية لافتة.
وشاركت نادين متابعيها مقطع فيديو في صفحتها بموقع للتواصل الاجتماعي، بدت فيه وهي عند مصفف الشعر الذي أنهى قص وصبغ وتسريح شعرها، وهي جالسة على الكرسي بحماسة للحصول على الإطلالة الجديدة، وعلقت بعد رؤيتها الشكل النهائي لتسريحتها في المرآة: "هيدا شو وكمان غرة!"، ما أثار حالة من القلق عند مصفف الشعر الذي بدا مذهولاً من كلامها، وظهر ذلك جليا من خلال تعابير وجهها"، لتدخل نادين في نوبة من الضحك عند رؤية ردة فعله مرددة: "كتير حلوة".
وأبدى المتابعون إعجابهم بهذه التسريحة، متغزلين بها، ومتسائلين في نفس الوقت إن كانت هذه الإطلالة هي لتجسيد شخصية جديدة في عمل درامي.