ألقت الممثلة والمنتجة الأميركية ​جودي فوستر​، كلمة بعد تكريمها في مهرجان "كان" السينمائي ٢٠٢١ باللغة الفرنسية دون لكنة أميركية، مما أثار دهشة والجدل بين الحضور، وقالت:"معظمنا عاش لسنة كاملة في منزله بسبب جائحة كورونا والبعض واجه الآلام والقلق والخوف، وها نحن نجتمع اليوم".
وعلق المخرج الأميركي سبايك لي، الذي ترأس لجنة الحكم قائلاً: "لدي ما أقوله قبل أن أجلس: أرغب أن أتكلم الفرنسية مثل جودي فوستر".
جودي تتقن الفرنسية لأنها تابعت دروسها في الليسيه الفرنسي في لوس أنجلوس حيث نالت شهادة البكالوريا الفرنسية.
وشاركت في عمر الرابعة عشر في فيلم فرنسي. وتقول فوستر أن إتقان اللغة الفرنسية بدّل حياتها لأنها تمكنت من الغوص في ثقافة مختلفة.