نشرت النجمة التركية ​مريم أوزرلي​ مجموعة من الصور الجديدة لها في صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، وخطفت أنظار متابعيها بملابسها الكلاسيكية التي حملت ألواناً صيفية، وتركت شعرها منسدلاً على كتفيها بتسريحة مجعدة، معتمدة ماكياجاً ناعماً.
وكانت الصحفية التركية بيرسين ألتونتاش كشفت انه كانت قد جرت مؤخرا مفاوضات مع النجمة التركية مريم أوزرلي للانضمام الى الموسم الخامس من "التفاحة الممنوعة"، الا انها لم تقبل بالعرض بسبب انجابها طفلتها.
وعلى صعيد آخر، كانت نشرت مريم مؤخراً جلسة تصوير لها في صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، ظهرت فيها بزي الكارتون لشخصية "Minnie mouse" بفستان أحمر مرقط بالأبيض، وتركت شعرها منسدلاً على كتفيها بتسريحة ناعمة، ولاقت الصور إعجاب عدد كبير من متابعيها.

مريم أوزرلي تضع مولودتها "ليلي"

مع مطلع العام الجاري، رزقتمريم أوزرليبطفلة أطلقت عليها إسم ليلي، وعبّرت مريم بهذه المناسبة عن سعادتها بمولودتها الجديدة حيث نشرت صورتين لهما في صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي من داخل المستشفى وعلقت عليها قائلة: "نحن مباركين وسعيدين أنك انضميتي إلينا، أتمنى أن يحميكي الله دائماً".
لكن الصور التي نشرتها أوزرلي عرضتها للإنتقادات، خصوصاً بعد ظهورها شبه عارية وإبنتها وضعت على صدرها.

مريم أوزرلي لم تكشف عن زواجها.. وإعلانها حملها شكل صدمة

من المعروف أن النجمة التركيةمريم أوزرليرزقت سابقاً بطفلة من حبيبها السابق كان اتيش على الرغم من أنهما لم يتزوجا.
وبعد أن إفترقا إرتبطت مريم بالإعلامي العربي باسل الزارو، والثنائي لم يفوّتا فرصة لينشرا صورهما معاً خلال المناسبات ومع الاصدقاء.
الا ان هذه العلاقة بقيت غامضة ولم يصرحا بمعلومات حقيقية حولها، وسرعان ما ازالت كل صورها مع باسل الزارو من حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي، وافادت مصادر ان علاقتهما التي لم تمتد لوقت طويل وانتهت قبل بدايتها الفعلية بسبب الاختلاف في الآراء والتربية والثقافة.
ولم تعلن أوزرلي بعدها عن أي إرتباط إلا أنها فاجأت متابعيها عام 2020 بنشرها صوراً لحملها وإكتفت بتصريحها عن جنسية زوجها بفيديو نشرته عبر صفحتها الخاصة، ما عرضها لسيل من الإنتقادات.