يتحضر الممثل الأميركي ​فال كيلمر​ لإطلاق وثائقي بعنوان "فال" مستعيناً بآلة تساعده على الكلام، بسبب معاناته من مرض السرطان في الحنجرة.
ويظهر الوثائقي أن مرض فال تم تشخيصه منذ سبع سنوات، وقال كيلمر في أحد لقاءاته التلفزيونية: "تم تشخيص مرض السرطان مؤخراً"، وأضاف: "ما زلت في فترة النقاهة، وصعب جداً أن أتكلم وأن يكون كلامي واضحاً، انما اريد أن أتكلم عن وضعي الصحي"، وأكمل :"لقد تصرفت بفقر وشجاعة، وربما بالنسبة للبعض أمر غريب". ومعروف عن كيلمر أنه مسيحي مؤمن.
الجدير ذكره أن الإعلان الترويجي للوثائقي، يبدأ بلقطات عنه في شبابه، ويشرح كيف كان الأول من المحيطين به، ويملك كاميرا وصوّر آلاف اللقطات خلال حياته. وقال إنه شفي من المرض بسرعة، لكنه يستعمل جهازاً لمساعدته على التنفس بسبب الورم في غدد الحنجرة.