أكدت ​منظمة الصحة العالمية​ على أن سلالة من تحولات ​فيروس كورونا​، اكتُشفت في الهند، تعتبر "مثيرة للقلق"، مضيفة أن ​المتحور الهندي​ يعتقد أنه المسؤول عن التفشي الحاد للوباء في الهند.

أعراض المتحور الهندي

تقول المعلومات إنه يشبه "الإصابة بالبرد"، وبحسب دراسة بريطانية فإن "المصابين به قد يعتقدون أن لديهم نوعًا ما من البرد الموسمي فقط، وبالتالي يذهبون إلى الحفلات".
وأضافت الدراسة أن العَرَض الأول هو الصداع يليه التهاب الحلق وسيلان الأنف والحمى، مؤكدة أن "السعال والحمى وفقدان التذوق والشم هي الأعراض الكلاسيكية لكورونا المستجد، والسعال هو خامس أكثر الأعراض الأكثر شيوعًا مع المتحور الهندي بينما لم يحتل عرض فقدان حاسة الشم المراكز العشرة الأولى".

طرق انتقال المتحور الهندي وسبل الوقاية

يشكل المتحور الهندي "دلتا" أكبر خطر على السكان غير المحصنين، وربما أيضاً السكان الذين تلقى معظمهم جرعة واحدة فقط.
وأفضل طريقة لتحجيمه هي إعطاء فرص أقل للفيروس في التطور من خلال منع تفشي المرض واحتوائه باحتياطات فعالة مثل أقنعة الوجه والتهوية المناسبة وتطعيم الأشخاص، خاصة بعدما كشفت الأبحاث أن طرق انتقال المتحور الهندي لا تختلف عن عدوى كورونا المعتادة.
والطريقة الرئيسية لانتشار كورونا وسلالاته المختلفة، من خلال التعرض لقطرات الجهاز التنفسي الحاملة للفيروس، كما من الممكن أن يصاب الأشخاص بالعدوى من خلال ملامسة الأسطح أو الأشياء الملوثة.