أحدثت نجمة مواقع التواصل الإجتماعي ​السعودية​ ​أثير الحلوة​ ضجة واسعة بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي، بعد أن نشرت عبر صفحتها الخاصة مقطع فيديو، إعتبره العديد من المتابعين في السعودية، خادشاً للحياء العام، ومخلاً بالآداب العامة.
وظهرت أثير بالفيديو بوضعية جريئة في غرفة نومها، ما أثار غضب عدد كبير من متابعيها في السعودية، كما تصدر وسم "​أثير الحلوة تشوه سمعة السعودية​" الترند في المملكة.
فماذا تضمن الفيديو؟ وما هي التصرفات التي قامت بها أثير وأزعجت متابعيها؟ وما الذي طالبوها به؟ وهل تم إلقاء القبض عليها؟
لمعرفة المزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع، يمكنكم متابعة التقرير في الفيديو المرفق.

من هي أثير الحلوة؟

أثير شخصية بارزة على مواقع التواصل الإجتماعي ولديها ملايين المتابعين من الوطن العربي والخليج أغلبهم من سلطنة عمان. إذ تقدم محتوى ترفيهي على حساباتها الرسمية. ولدت في ​المملكة العربية السعودية​ عام 1996، ويعتقد المتابعون أنها تبلغ من العمر 14 سنة نظراً لملامحها الطفولية، لكنها نفت هذا الاعتقاد موضحة، حقيقة الأمر من خلال بث مباشر لها في حساب لها على أحد التطبيقات.


مقالب أثير الحلوة

دائماً ما تنشر الناشطة السعودية في حساباتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي مقاطع فيديو تظهر المقالب التي تطبقها مع صديقاتها وعائلتها والتي تضفي على المتابعين الضحك والترفيه في حياتهم. كما تشارك من خلالها الدعايات الإعلانية والأغاني الجميلة.


من طلب يد أثير الحلوة؟

وكان نشر نجم مواقع التواصل الإجتماعي عبد العزيز برناوي، فيديو ساخر في حسابه الخاص، يظهر فيه برفقة أثير ووالدها. وما أثار الجدل بين المتابعين، هو طلب عبد العزيز يد أثير من والدها. لكن هي أجابته أنها مخطوبة وستتزوج، ليرد عليها عبد العزيز قائلاً: "استناكي لما تطلقي، أول مرة أتمنى الشر لأحد لكنه مو شر أنا ابغى أتزوجك وإذ وافقتي أخلص وأجي أخد من أبوكي".