تميز بموهبة نادرة، وبغزارة في الإنتاج، وشخصيته القوية ومهنيته دفعتاه أحياناً الى حد المواجهة مع المنتجين.
بدأ المخرج الأميركي ​ريتشارد دونر​ عمله في التلفزيون وإنتقل الى السينما، وحصد رصيداً كبيراً من المسلسلات والأفلام الناجحة وترك بصمة في كل أعماله.
كان متأكداً أن سر النجاح يكمن في بناء علاقة جيدة مع الممثلين، وإشتهر بقوة صوته وبضحكته المميزة، ويُعرف عنه أنه متواضع، إنساني، لطيف، مرح وكريم.


طموحه

ولد ريتشارد دونالد شوارتزبرغ في برونكس يوم 24 نيسان/أبريل عام 1930، من أبوين يهوديين، هيلتي وفريد شوارتزبرغ.
كان جده يملك مسرحاً في بروكلين وأغرم ريتشارد بعالم التمثيل، لكن طموحاته المهنية لم تكن واضحة، وأراد والده أن يدرس إدارة الأعمال لكنه ترك المدرسة بعد سنتين.
لديه أخت واحدة إسمها جون، وبدّل إسمه الى دونر عندما حصل على دور في برنامج تلفزيوني، من إخراج مارتن ريت، الذي شجعه على العمل في الإخراج بدلاً من التمثيل، وقال له: "لا يمكنك العمل في الإخراج، عليك أن تكون مخرجاً"، وفيما بعد عمل مع فريق "Desilu" في الإعلانات التجارية.

عمله في التلفزيون

إنتقل ريتشارد دونر الى العمل في الدراما التلفزيونية في أواخر عام 1950، وأخرج بعض الحلقات التلفزيونية من برنامج Wanted dead or alive، للممثل الأميركي ستيف ماكوين، ومسلسل The Rifleman للممثل الأميركي ​شاك كونورز​، وكان لافتاً العدد الكبير للمسلسلات التلفزيونية التي عمل على إخراجها، وبلغت 25 مسلسلاً.

الإخراج السينمائي

الفيلم الأول الذي تولى إخراجه عام 1961 كان X-15، من بطولة تشارلز برونسون وماري تايلر مور، وبعد 7 سنوات أخرج فيلم Salt and Pepper، من بطولة سامي ديفيس جونيور و​بيتر لاوفورد​، كما حقق فيلم الرعب The Omen نجاحاً من بطولة غريغوري بيك ولي ريميك، في حين أن فيلم ​Superman​ من بطولة كريستوفر ريف و​مارلون براندو​ وجين هاكمان، أطلق ريتسارد دونر الى الشهرة العالمية وحقق نجاحاً كبيراً.
وأثناء التصوير طلب ريتشارد من المنتج مؤثرات خاصة، لكي يقنع المشاهد أن البطل يمكنه أن يطير.
وفي الثمانينات تنقل بين الكوميديا والأكشن، فأطلق The toy وLadyhawke وفيلم مغامرات الأطفال The Goonies، كما عمل مع ​ميل غيبسون​ في فيلم Lethal weapon، وتبعه 3 أجزاء إضافية.
وفيلم Maverick كان أيضاً من بطولة ميل غيبسون وجودي فوستر، بالإضافة الى فيلم Conspiracy theory، من بطولة ​جوليا روبرتس​.

قصة Superman II

صوّر ريتشارد دونر معظم مشاهد فيلم Superman II، وعلى الرغم من نجاح الجزء الأول طُرد بسبب خلافات مع المنتج والمنتج المنفذ وحلّ مكانه المخرج ريتشارد ليستر، مما دفع دونر الى إطلاق فيلم Superman II The Richard Donner Cut عام 2006، لتسليط الضوء على مشاهد اقتُطعت من الفيلم، صوّرها بنفسه وأعاد ليستر تصويرها.

​​​​​​​حياته الخاصة

​​​​​​​ت​​​​​​​زوّجريتشارد دونرعام 1986 من لورين شولر، وأسسا عام 1993 شركة دونر، ولم يرزقا بأطفال وكان يعتبر أن فريق العمل الشبابي، هم بمثابة عائلته.
تصفه زوجته أنه مرح، قوي، وصاحب قلب كبير، ثقته وجرأته هي صفات ساهمت في حب الناس له.
وأضافت أنه علّمها صناعة الأفلام وأحبها، فجعل منها منتجة ناجحة وزوجة سعيدة.
وبعيداً عن الكاميرا كان لطيفاً وكريماً، كما كان مدافعاً عن الحيوانات وأنقذ العديد من الكلاب طيلة السنوات الماضية، وحارب أيضاً من أجل التوقف عن قتل الحيتان.
لم يرشح أبداً لجائزة الأوسكار، وتوفي في الخامس من تموز/يوليو عام 2021، عن عمر ناهز الـ91 عاماً.

شهادات تكريم

​​​​​​​بعد وفاته نعاه العديد من نجوم ​هوليوود​، منهم ميل غيبسون الذي قال: "دونر، صديقي ومرشدي، كم تعلمت منه. كان متواضعاً، بعيداً عن الأنانية ويطلب من الآخرين أن يفعلوا مثله. كان شهماً بالقلب والروح".
وقال ستيفن سبيلبيرغ: "كانريتشارد دونريتقن إدارة أفلامه، وكان موهوباً. والمقربون منه يحظون بمدرب مفضل، بأذكى أستاذ، بصديق محبب ومحفّز شرس".
من جهته، قال سين أوستن: "كان صوت دونر أقوى مما يمكن تخيله. كان يجذب الإنتباه ويضحك كما لم يضحك أحد من قبل. كان مرحاً. وما لفتني منذ عمر الثانية عشرة أنه كان يهتم".
كما قال إدغار رايت: "قلب ريتشارد دونر الكبير وسحره انعكس على أفلامه من خلال أداء الممثلين المميز، نتذكر كل الشخصيات في أفلامه Superman Lethal weapon The goonies وغيرها، لأنه علم كيف يلتقط السحر على الشاشة".