تجرأت المغنية الأميركية ​سيلينا غوميز​ ونشرت صوراً لها من دون تعديلات على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي، وظهرت غوميز بالبيكيني ما أثار إعجاب متابعيها بشكل كبير، وعلق أحد المتابعين قائلاً: "رؤية معدة سيلينا غوميز وجسمها من دون "Photoshop" هو طبيعي وجميل".
وكانت غوميز قد أشارت مؤخراً أنها واجهت ضغوطاً لتبقى على شكلها ووزنها كما كان في سن المراهقة، وقالت أنها ليست مضطرة أن تتمتع بنفس الرشاقة كما في عمر الـ ١٩ عاماً لأنها بلغت الثامنة والعشرين.
وكانت غوميز قد كشفت أن صديقتها المقربة تايلور سويفت ساعدتها على اختيار ملابسها في بداية مسيرتها الفنية.