كشفت عارضة الأزياء البريطانية ​كاتي برايس​ أنها بدت "مخيفة" بعد العملية الجراحية التي خضعت لها في ​تركيا​، من أجل شفط الدهون من جسمها ومن تحت ذقنها، وشد العينين والشفاه، وقالت إنه تم حقن الدهون في مؤخرتها.
وسمحت لفريق عملها بأن يوثق العملية من أجل قناتها الخاصة على "يوتيوب"، وهي تمضي فترة النقاهة قبل عودتها الى المملكة المتحدة، وتخضع للحجر الصحي بسبب ​فيروس كورونا​".
ووصفت برايس شعورها، قائلة: "شعرت أنني قطعة لحم منحوتة". وقالت إن التجربة الصعبة التي مرت بها لن تكون الأخيرة وأنها قد تكررها بعد عشرة أعوام. وأضافت أنها أحست كأنها ذهبت الى الجحيم وعادت، واعتقدت أنها ستموت في غرفة العمليات.