إنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو للفنان المصري ​تامر حسني​، كان هو نشره أيضاً على صفحته الخاصة، ظهر فيه يحاول أن يهدئ صبية محجبة إنهارت بكاءً، بعد أن رأته خلال عرض فيلمه الجديد "​مش أنا​" في صالات السينما.
وحاول تامر أن يسيطر على الوضع وطلب من المعجبة أن تتوقف عن البكاء، وخفف عنها بطرافته المعهودة، حتى إستطاعت أن تلتقط صورة معه قبل مغادرته، لكن لماذا تعرض للإنتقادات بعد انتشار هذا الفيديو؟
لمعرفة التفاصيل كاملة، تابعوا التقرير في الفيديو المرفق.

عمرو أديب​ يعلّق على فيلم "مش أنا" لـ تامر حسني

أكد الإعلامي المصري عمرو أديب على أن فيلم "مش أنا" لـ تامر حسني ، مختلف وفكرته جديدة، لم يشاهدها في أفلام سابقة.
وأضاف في مقطع فيديو نشره تامر عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي: "مش كل يوم بتتفرج على فيلم مشفتهوش قبل كده، الفيلم ده فيه ميزة عبقرية فيلم مشفتهوش قبل كده هتنبهر وهتحس إن فيه حاجة جديدة".
وقال عمرو عن تامر: "فنان ذكي عارف ان السينما بتطول عمر المطرب جدا، وبتخليه مستمر لمدد طويلة، اهتمامه بشغله وكتابته والإخراج والمزيكا وبكل التفاصيل، وكمان الرسالة مهمة جدا هي إن الشباب يفهم ان فيه طموح وأمل ومهما كانت المصاعب في الحياة الواحد يقدر يعمل شيء جميل".
كما وجّه التحية لتامر، قائلاً: "كان ممكن يعمل فيلم أسهل من كده بكتير، لكن هو عامل حاجة هايلة وعظيمة، واختار يعمل الحاجة الصعبة بباركله وعايز الناس كلها تشوفه".
من جهته، علّق تامر على كلام عمرو، وكتب: "أستاذ عمرو أديب الإعلامي الكبير، بشكرك جداً جداً على كلامك، فعلاً رأيك يهمني ومبسوط جداً إن الفيلم عجبك".
وتدور قصة الفيلم حول حالة نفسية تصيب "حسن"، الذي يجسده تامر، وتربطه علاقة قوية جداً بوالدته المريضة، وهي الممثلة المصرية ​سوسن بدر​، ويحرص دائماً على الجلوس معها أطول وقت ممكن، ومراعاتها والعناية بها، لأنها محور حياته.
الفيلم من بطولة تامر حسني، ​حلا شيحة​، ماجد الكدواني، سوسن بدر ومحمد عبد الرحمن، قصة وسيناريو وحوار تامر حسني وإخراج ​سارة وفيق​.