احتفلت عارضة الأزياء السعودية ​مودل روز​ بالعيد القومي لإستقلال الولايات المتحدة الأميركية، ونشرت عبر صفحتها الخاصّة على موقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو ظهرت فيه بملابس ضيقة وهي ترقص حول عمود معلق به علم أميركا بطريقة اعتبرها البعض غير لائقة، كما رأها البعض الآخر محاولة منها لاسترضاء الشعب الأميركي، طمعاً في الجنسية.
واكتفت في التعليق بالتهنئة بالمناسبة، وتفاعل الجمهور معها بشكل كبير تاركين تعليقات مسيئة مثل: "لاتسوين روحك أميركية وارفعي علمك الحقيقي"، و " مستأنسة أكثر من الأمريكان شو ها السالفة".
بينما تضامن معها آخرون بقولهم: "عادي هي متصورة مع علم مثلكم إذا سافرتم، ما كتبت أنا أميركية لا تزودونها".

وكان كشفت مودل روز لمتابعيها إسمها الحقيقي للمرة الأولى، والأسباب التي دفعتها أن تخفيه، بعد أن وجه لها أحد المتابعين رسالة كتب فيها: "ليش اختارتي تدخلي عالم الشهرة باسم روز مو اسمك الحقيقي روان".
عندها قررت روز أن تكشف تفاصيل الموضوع وإسمها الحقيقي، والإسم الذي دخلت به عالم الشهرة في البداية، قبل أن تعتمد إسم "روز"، كما كشفت بكل صراحة إمتناعها في البداية عن كشف إسمها الحقيقي.
لمعرفة تفاصيل أكثر حول هذا الموضوع، تابعوا التقرير في الفيديو المرفق.