زارت الفنانة الأميركية ​جينيفر لوبيز​ والممثل الأميركي ​بن أفليك​ مع أولادهما ستديو ​Universal studios​ في لوس أنجلوس، ودخلوا الى ​Jurassic park​ والتقطوا الصور.
ونسقت جينيفر لهذه النزهة ثياباً كاجوال بيضاء وتركت شعرها منسدلاً على كتفيها، وارتدى بن قميصاً أبيض وجينز داكن.
وقررالثنائي أنه آن الأوان أن يتلاقى الأولاد مع بعضهم، ولهذا السبب اختاروا هذا المكان.
ولاحظ المراقبون أن الحب واضح بين أفليك ولوبيز، ويمسك بيدها ويضع كتفه على كتفها، وأن العلاقة تطورت بسرعة بعد إنتقال جينيفر الى لوس أنجلوس لتكون قريبة منه.
ووفق مصادر صحف أجنبية يأمل الثنائي أن تنجح علاقتهما، ويبذلان الجهود خصوصاً أن كلاهما أصبح أكثر نضجاً.