كشفت معلومات صحفية، نقلاً عن مصدر أمني، أن ​الراقصة جوهرة​ ملاحقة من الأجهزة الأمنية في مصر، بعد صدور حكم بحبسها سنة بتهمة التحريض على الفسق والفجور، وأوضح المصدر أن إدارة تنفيذ الأحكام علمت بمكان وجود جوهرة في أحد الفنادق بمدينة الغردقة، وعلى الفور توجهت إلى الفندق حيث تقيم، إلا أن جوهرة هربت قبل وصول إدارة التنفيذ.
الجدير ذكره أن جوهرة إحتجبت لأسابيع طويلة عن صفحاتها على مواقع التواصل الإجتماعي، ما دفع بالكثير من متابعيها إلى التساؤل من خلال تعليقات على صور قديمة لها، عن سر إختفائها.