تتربى بعض الفتيات بطريقة حازمة على عدم دخولهن المجال الفني، إذا إن في المجتمع العربي من يعتبره "محرّماً".
من جهة أخرى، هناك فنانات تحديْن أهاليهن وعملن ما يحببن، ما تسبب بتبرؤ عائلاتهن منهن.
وأعلنت الفنانة المصرية ​نجوى فؤاد​ تبرؤ والدها منها، بعد أن هربت من الإسكندرية لتعمل راقصة، وأشارت إلى أنه إهتم بأسرته وتبرأ منها، وتابعت: "هذا الأمر لم يؤثر بي".


ما حصل لنجوى حصل للفنانة المصرية فيفي عبده، إذ هربت من منزل أهلها، وسكنت مع فتاة تعمل راقصة في أحد الأماكن، وأهل فيفي يعتبرون ​الرقص​ عاراً وحراماً، فتبرأوا منها.


أما الممثلة المصرية ​سناء جميل​، فبعد دخولها معهد الفنون المسرحية، طردها شقيقها من المنزل، وتبرأت العائلة منها.


كما أعربت والدة الراقصة الأرمينية ​صافيناز​ عن رفض دخول إبنتها مجال الرقص، وصفعتها على وجهها عند رؤيتها ترقص ببدلة عارية، فهربت حينها صافيناز من أهلها إلى ​العراق​.