حلّ الممثل اللبناني ​نيكولا مزهر​ ضيفاً على رئيسة تحرير موقع "الفن"، الإعلامية ​هلا المر​، في برنامجها الأسبوعي "​ما بدا هلقد​".
تكلم نيكولا عن الفرق بين الممثل اللبناني والممثل المصري أو غيره في ما يخص وقوف نقابة الممثلين والفنانين في الخارج الى جانب الممثلين، بينما في لبنان يكون الممثل لوحده، وقال إنه سيقاطع الانتخابات في حال لم تتشكل الحكومة قريباً.
وقال نيكولا انه في مسلسل "ثورة الفلاحين" كان يعاني من انتفاخ رجليه، بسبب ما يتطلبه دوره من جهد جسدي، على الرغم من انه لعب دور الكسيح.
وأضاف أنه يسعى إلى أن يقدم رسالة في كل دور يؤديه، مشيراً إلى أنه لم يركز على نوع واحد من الشخصيات، لأنه تعلم في الجامعة كيف يعيش تفاصيل الشخصية، وكيف يخرج منها، خوفاً من أن ينظر إليه المخرجون والمنتجون دوماً بالدور نفسه، وأضاف أنه رفض العديد من الأدوار لهذا السبب.
وأشار نيكولا إلى أن مسلسل "راحوا" ظُلم قليلاً بسبب طول العمل، ووقت عرضه في شهر رمضان، فالأعمال الأخرى كانت مؤلفة من 30 حلقة، وقال انه لاحظ ان الجمهور تابع المسلسل بشكل أكبر بعد شهر رمضان، وأشاد نيكولا بحبكة الكاتبة كلوديا مرشليان، وتكلم عن ما يميّز أعمالها.
وتحدث نيكولا عن الهجوم الذي تعرض له بعد أن صرح بأنه مع أن تمارس المرأة علاقة جنسية قبل الزواج، وأشار إلى أن بعض الاشخاص يتلذذون في أذية الشخص الآخر والتنمر عليه، بغض النظر إن كان على حق أو لا، وقال إنه لاحظ أنه ليست هناك محبة بين الناس وتشجيع للآخر، بل هناك غيرة، وتفضيل الأجنبي على اللبناني.
وكشف نيكولا تعرضه للتحرش، وتحدث عن تفاصيل ما حصل معه، كما أكد أنه عُرض عليه تقديم خدمات مقابل مبالغ مالية، إلا أن ذلك لا علاقة له بالتمثيل.
وأشار إلى أن هناك بعض الممثلين، الذين يدفعون الأموال للحصول على دور معين.
من ناحية أخرى، دافع نيكولا عن الفنان اللبناني ​جوزيف عطية​، بعد الهجوم الذي تعرض له بسبب حصوله على ​الإقامة الذهبية​ في ​الإمارات​، فماذا قال؟
تابعوا مقابلة نيكولا مزهر مع هلا المر كاملة، في الفيديو المرفق.