لوحظ غياب ​دوقة كامبردج​ ​كيت ميدلتون​، زوجة ​الأمير ويليام​، عن حضور مراسم إزاحة الستار عن التمثال التذكاري الجديد لـ ​الأميرة ديانا​، في حدائق ​قصر كنسينغتون​، وذلك لإتاحة مكان لشخص إضافي من عائلة ديانا.
وكشفت صحيفة "ديلي ميل البريطانية" أن إبني الأميرة الراحلة، الأميرين ويليام وهاري، أرادا دعوة أكثر من 100 شخص مقربين من والدتهما لحضور المراسم. لكن القيود الوقائية التي فرضها وباء كورونا والتي أقرتها الحكومية البرطانية، حالت لخفض عدد الضيوف إلى أقل من عشرين.
وكان أعرب الأمير ويليام عن رغبته أن تكون زوجته كيت ميدلتون حاضرة، وفق "ديلي ميل".
نشير إلى أن عائلة الأمير ويليام كانت شاهد التمثال قبل إزاحة الستار، فقد حضر برفقة زوجته وأطفالهما الثلاثة إلى حديقة سنكن في قصر كنسينغتون لإلقاء النظر عليه.
وأعلنت الصحيفة البريطانية عن مصدر أن الآراء أجمعت في القصر على عدم حضور كيت مراسم إزاحة الستار وذلك لأنها تتركز في المقام الأول على الشقيقين ويليام وهاري دون سواهما.