شارك ​دارين ماكغرادي​، الذي كان طاهياً شخصياً للملكة إليزابيث الثانيةو في التسعينيات، وعمل أيضاً مع ​الأميرة ديانا​، تجربته مع الأخيرة، بمقطع فيديو عبر صفحته على "يوتيوب"، للإحتفال بعيد ميلادها الستين، وكشف عن سعادتها بقضاء بعض الوقت مع "12 من رجال الإطفاء".
وأشار الى أن ديانا كانت "طاهية سيئة"، وإتصلت ذات مرة بفريق إطفاء ​قصر كنسينغتون​، بعد ظهور رائحة الغاز أثناء محاولتها تحضير المعكرونة.
وكشف أن ديانا كانت تحضر الطعام لنفسها في عطلات نهاية الأسبوع، إذا لم تخرج، وتذكر أنها حاولت صنع المعكرونة التي تركتها على النار بعد ذلك - مما دفعها إلى الاتصال بفريق إطفاء القصر.
وتابع: "كنت أطبخ للأميرة، من الاثنين إلى الجمعة، وفي عطلات نهاية الأسبوع أترك الطعام في الثلاجة، وكانت تحضر الطعام بنفسها أحياناً، وكنت أضع ملاحظات صغيرة على علب الطعام لمساعدتها في ذلك".
وقال ماكغرادي: "قالت لي لاحقاً: لن تصدق أنني قمت بالطهي في عطلة نهاية الأسبوع... لكنني كدتُ أضرم النار في القصر بأكمله".
وأضاف أن ديانا كان لها "تأثير كبير" عليه، وأنها حاولت دائماً "حثَّه على التقدم".